عاجل

توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 22 تموز – 2020

#يسعداوقاتكمبكلخير
#توقعات
الابراجليومالاربعاء

#الحمل
مهنياً: تناقش موضوعاً تمويلياً أو مسألة تتعلق بإرث أو تأمين أو عقار، لطّف الأجواء وحاول تقريب المسافة بينك وبين الآخرين.
عاطفياً: ما حلمت به بدأ يتحقق، فالشريك يبدي رغبة في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارت مصيرية تواجهك.
صحياً: قد تنفعل بسبب بعض الأوضاع الشخصية أو المهنية، ما يثير عصبيتك ويشنّجك. حذار.

#الثور
مهنياً: لا تترك مجالاً للغموض أو سوء التفاهم، ولا تتلفظ بكلمات مهينة أو جارح ، واحذر بعض الحوادث والمجازفات الخطيرة.
عاطفياً: زواج يخص أحد المقرّبين يشجعك على الارتباط بشريك العمر، ويطرأ ما يرفع من المكانة الاجتماعية والمادية.
صحياً: الأرق المتواصل الذي ينتابك سببه نفسي بالدرجة الأولى والإرهاق المتواصل الذي تتعرض له.

#الجوزاء
مهنياً: يسجّل هذا اليوم انعطافاً نحو مرحلة جديدة، وقد يبدّل في صورتك ويجعلك معرّضاً لانتقاد او لبعض المحاسبة والمساءلة.
عاطفياً: تواجه العلاقة المتأرجحة ضغوطاً ومصاعب، مارس أقصى جهدك للبقاء قرب الحبيب أطول وقت ممكن.
صحياً: حذار المتاعب الصحية واحرص على سلامة المنزل والعائلة والابتعاد عن الأجواء الضاغطة والمثيرة للأعصاب.

#السرطان
مهنياً: يلقي هذا اليوم الضوء على قضية قد تستدعيك وتجعلك تجمّد بعض العلاقات الشخصية في سبيل خدمة تؤديها
عاطفياً: يخف الوهج العاطفي، لكنّك تحظى بمساعدة الشريك أو الزوج في قضية مهنية
صحياً: يتلاعب الآخرون بأعصابك ويثيرونك بغية إحراجك وإخراجك

#الاسد
مهنياً: تسير بثقة كبيرة بالنفس وتتقدم بخطى ثابتة، يكون الحظ الى جانبك لتجد نفسك على طاولة المفاوضات تناقش مواضيع رئيسية ممثلاً أرفع المستويات.
عاطفياً: علاقة عاطفية مميزة وواعدة تكون نهايتها سعيدة وتترك أثرها على المحيط، وتعيش بعدها حياة من نوع آخر
صحياً: خفف من تدخلاتك في مشاكل الآخرين التي لن تجديك نفعاً ولن تزيد وضع الصحي إلا تأزماً

#العذراء
مهنياً: القمر في الاسد يتسبب بتأزيم بعض الأمور وببعض النقاشات الحامية، ورغم ذلك قد تفرح بفرصة أو بخبر يتعلق بشؤونك المالية.
عاطفياً: لا تسعَ لإقناع الشريك بوجهة نظرك، فقد تكون مخطئاً وتدفع ثمن أنانيتك، بل حاول البحث عن طريقة أخرى مفيدة وناجحة.
صحياً: تناول الطعام في وقت متأخر ليس مستحباً، وقد تكون عواقب غير جيدة .

#الميزان
مهنياً: تُقدم على مشروع خلاّق تلقى دعماً كبيراً لتنفيذه، الساحة واسعة للقاءات المثمرة والمفيدة وبناء علاقات مهنية جيدة.
عاطفياً: التخطيط للمشاريع المستقبلية مع الشريك قد لا يجدي نفعاً إذا لم يكن مقترناً بالنيات الصافية وبالحب الصادق.
صحياً: عليك أن تمنح نفسك بعض الراحة، فهي ضرورية لتتمكّن من تحديد خياراتك المقبلة.

#العقرب
مهنياً: تعالج مسألة شراكة، وتشعر بتنافر مع أحد الزملاء، لذا أدعوك الى الرويّة والتحفظ والتفكير في إيجاد الحلول الناجعة.
عاطفياً: إمنح الشريك المزيد من الوقت لكي يساعدك على التفكير في حل العقد للخروج من المأزق.
صحياً: تكثر الأسباب التي تصيبك بالوهن الذي تشعر به لكنها تختفي أسرع مما تتوقع.

#القوس
مهنياً: يركّز هذا اليوم على قضايا مالية وأعمال فنية أو ثقافية أو لها علاقة بالأناقة والأزياء والمجوهرات وغيرها.
عاطفياً: الضغوط من جانب الشريك، قد تترك آثاراً سلبية على العلاقة بينكما، فحاول أن تستعيد المبادرة إذا كنت مهتماً.
صحياً: خبر مزعج يقلق راحتك، ما يسبب لك صداعاً وتعباً نفسياً، لكن الأمر لن يطول.

#الجدي
مهنياً: يعدك هذا اليوم بالأفراح والأسفار والمشاريع الحلوة والعلاقات الممتازة مع أرباب العمل، ما ينعكس إيجاباً على الوضع المهني.
عاطفياً: تخطط لقضاء أمسية رومانسية مع الحبيب تنسيان خلالها كل مشاكل الماضي وتتبادلان أرقّ الأحاديث وأجمل العبارات.
صحياً: تعرف أن قلة النوم تبقيك في حالة من التعب والكسل، فحاول أن تنام كما يجب.

#الدلو
مهنياً: يكون هذا اليوم غير مناسب لتنفيذ أي مشروع، بل للتحضير وللقيام ببعض الاستشارات، والتدقيق في أعمالك وتجنّب ارتكاب الأخطاء.

عاطفياً: لن تتم عرقلة خطواتك، بل ستسير على نحو سريع وتصاعدي لتحصد تقدير الشريك وحبه الزائد لك.
صحياً: يصعب عليك تمالك الأعصاب، لكنّ المطلوب هو اتخاذ القرار الحاسم بعدم الوقوع في المشكلات والورطات.

#الحوت
مهنياً: يوم عمل أفضل من سابقه، وتكبر الشعبية وتبرز مواهبك الخلاّقة، ويبرز عمل فجأة ويحتل الأولويات في مفكرتك المهنية.
عاطفياً: إذا كانت العلاقة تتطلب منك مجازفة أو تضعك أمام أخطار معيّنة، عليك الحرص الشديد وتجنّب المتاعب.
صحياً: تضع نصب عينيك ضرورة متابعة وضعك الصحي مع طبيبك المختص قبل تفاقم الأمور.

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: