الأبراج اليومية

توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 14تموز-يوليو 2020

#يسعد_اوقاتكم_بكل_خير
#توقعات_الابراج_ليوم_الثلاثاء

#الحمل
مهنياً: الأمور أصبحت أكثر تنظيماً من السابق، وهذا يعدّ مكسباً لك ونقطة إضافية تسجل في مصلحتك.
عاطفياً: تعجبك رومانسية الشريك، لكن الحذر واجب في مثل هذه الظروف، حتى تتوضح النيات على نحو كامل.
صحياً: حاذر التحديات لئلا تعرّض نفسك للحوادث، خذ الأمور على بساطتها ولا ترهق نفسك من أجل مسائل سطحية.

#الثور
مهنياً: المشاركة في العمل تساعد على تأمين وزيادة فرص النجاح، كما تخلق نوعاً من الانسجام التام بين الزملاء.
عاطفياً: أي نجاح للعلاقة بالشريك يلزمك أن تقدم بعض التنازلات، وهذا ليس معيباً أو مهيناً ولا ينتقص من الكرامة.
صحياً: تقيد بنصائح خبير التغذية بحذافيرها وطبقها بلا مخالفات ولكن تكون النتائج إلا كما تريد.

#الجوزاء
مهنياً: كن أكثر جدية والتزاماً بقوانين العمل، وتحلَّ بالقوة وواجه الآخرين بآرائك وبما تعتقد أنه الصواب
عاطفياً: عليك أن تبعث برسالة واضحة وحاسمة إلى الشريك قبل فوات الأوان، تعلمه فيها أن الأمور بينكما متأزمة بسبب طريقة تفكيره.
صحياً: لا تكثر من الصراخ فقد يرتفع ضغطك وتزداد عصبيتك فتتعرض لأزمة صحية تضطرك إلى دخول المستشفى.

#السرطان
مهنياً: تنفتح أمامك أبواب كثيرة، وتعرف لقاءات مثمرة تساعدك على تعزيز الروابط، لا تضيّع عليك الفرصة.
عاطفياً: لا تدع لبعض الحاقدين مجالاً لإفساد علاقتك بالحبيب، وحدها الصراحة تبقي العلاقة أقوى من كل شيء
صحياً: تنتقل من مرحلة التأجيل إلى التنفيذ الفوري على الصعيد الرياضي بعدما وصلت الأمور إلى حدها

#الاسد
مهنياً: تبدأ هذا اليوم بنمط بطيء وأجواء متأرجحة بين السهر والغلط، ما يستدعي وقاية وحرصاً على عدم ارتكاب الأخطاء
عاطفياً: لا تفرّط في الشريك مهما حصل، فهو الأقرب منك وأكثر من يفهم مشاكلك الحياتية ومتاعبك المهنية
صحياً: التعرّض لأشعة الشمس بكثرة، يزيد نسبة الأضرار التي قد تصيب بشرتك الحساسة جداً، فحذار

#العذراء
مهنياً: يسهل التعاطي مع المحيط، ويكون الحوار أكثر سهولة، والأجواء مريحة لطرح أفكار متطورة أمام أرباب العمل.
عاطفيا: محاولات الشريك للضغط عليك لن تنفع، ويجب أن تتعامل مع الأمر بروية وهدوء والتفكير في كل خطوة تريد أن تخطوها معه.
صحياً: بعض الوقاية سيكون مفيداً، وهذا ما ستلمسه في الأيام القليلة المقبلة.

#الميزان
مهنياً: تشعر بالارتياح وتحاط بالمخلصين، قد يؤدي الاصدقاء دوراً في تطوّر أعمالك..
عاطفياً: التعامل باستخفاف مع الشريك يرخي بظلاله على العلاقة، سارع إلى تدارك الأمور قبل تفاقمها.
صحياً: وفر نشاطك لممارسة الرياضة ولا تستهلكه في ساعات عمل إضافية قد تنهكك.

#العقرب
مهنياً: قد تواجه بعض العوائق لتحقيق التقدّم، لكنك قادر على تخطي الصعوبات مهما تكن كبيرة بإرادتك الصلبة وبعزمك الذي لا يلين.
عاطفياً: قد يكون تغاضي الشريك عن تهوّرك، هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، وهنا يفرض الحذر نفسه.
صحياً: تشنج الأعصاب الذي ينتابك قد يصيبك بالكآبة لعدم إيجاد الحل المناسب.

#القوس
مهنياً: تغييرات متتالية تدفعك إلى إعادة النظر في أمور مهمة، وهذا يساعدك لتحقيق المزيد من التطور والتقدم.
عاطفياً: تعاون جدّي مع الشريك من أجل مستقبل أفضل، وذلك سببه التفاهم التام بينكما والانسجام الكبير والاتفاق.
صحياً: تعامل بروية وحكمة من أجل الحفاظ على رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول بعضهم استفزازك.

#الجدي
مهنياً: قد يشير هذا اليوم الى عملية مالية طارئة تقوم بها ابتداءً من الآن أو إلى عملية بيع وترويج تخوضها بشكل صلب ومتين.
عاطفياً: علاقة صداقة تتحول إلى حب حقيقي، فتنسجم مع طباع الحبيب وتشعر أنك تتفق معه في معظم الأمور والنقاشات التي تدور بينكما.
صحياً: الأمر الوحيد الذي لا تخلّ به هو ممارسة الرياضية يومياً تحت أي ضغط أو ظرف.

#الدلو
مهنياً: يفرض هذا اليوم شروطاً جديدة ويكون عابقاً بالأحداث المتلاحقة والمناخ المتوتر والأخبار المزعجة عن فشل مشروع ما أو عرقلته.
عاطفياً: قد تضع على الطاولة مشكلة مع الشريك تتطلب منك المواجهة بدقّة ورويّة للخروج بحلول ترضيكما.
صحياً: إذا أصبت بطفرة جلدية قد يكون السبب المناخ الحار أو تناولك مأكولات حامية.

#الحوت
مهنياً: التغيير الحاصل في وضعك المهني يشير الى فرص جيدة والى نجاحات تنمو وحلول.
عاطفياً: المزاج الهادئ والأجواء الجيّدة هما الحل الأنسب لأفضل علاقة ممكنة مع الشريك وتجنب مشاكل جديدة في المستقبل.
صحياً: تكون عرضة لانتكاسة صحية نتيجة فيروس معين يصيب معدتك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: