الأبراج اليومية

توقعات الأبراج ليوم الجمعة 19 حزيران-يونيو 2020

#يسعد_اوقاتكم_بكل_خير
#توقعات_الابراج_ليوم_الجمعة

#الحمل
مهنياً: حاول ان تبتعد عن الضوء وتحدث عن مشاريعك الى من تثق به بعيداً عن أسماع الآخرين، أما في العمل فتحقق نجاحات كبيرة ومذهلة.
عاطفياً: تسير الأمور بينك وبين الشريك كما تشتهيان، وتنتقلان إلى مرحلة جديدة من الثقة المتبادلة والحب الصادق.
صحياً: تتراجع المعنويات والأوضاع الصحية فتشعر بالإحباط نوعاً ما وتتقوقع على ذاتك.

#الثور
مهنياً: تتمتع بقدرة كبيرة على الإقناع وبأفكار غزيرة، لا تتردّد في الإفصاح عن رأيك أو طرح آرائك.
عاطفياً: تقوى الرومنسية، إعتن بمظهرك وارتد أجمل الثياب، فقد تلتقي الحبيب إذا كنت خالياً، ولا سيما أن الوقت قد حان للارتباط.
صحياً: تبدو الأمور بحاجة ماسّة إلى ممارسة الرياضة بكثافة، بعد ازدياد الوزن كثيراً.

#الجوزاء
مهنياً: يؤدي الأصدقاء دوراً في ازدهارك وتنتمي إلى جماعات قوية وداعمة تؤيدك في طروحاتك واقتراحاتك المهنية.
عاطفياً: تنتظرك السعادة مع الحبيب بعد طول صبر وأناة وبعد خلافات مستحكمة، وتعود الأفراح لتسيطر على الأجواء.
صحياً: لا تورّط نفسك في أمور تافهة، وتسبب اضطراباً لوضعك الصحي أنت بغنى عنه اليوم.

#السرطان
مهنياً: كن متأنياً جداً هذا اليوم على الصعيد المهني والمادي، إبحث عن سلامتك ولا تغامر في أي مجال.
عاطفياً: تحرر من الضغوط وبرهن عن جرأة وشجاعة أمام الشريك، قد تعرف مغازلة جدية تقودك إلى نهاية سعيدة ومريحة.
صحياً: تكون عبرة لكل من يعاني متاعب صحية يتخلص منها بالإرادة القوية وممارسة الرياضة.

#الاسد
مهنياً: تبحث في قضايا تمويلية ومشاريع كبيرة تضمّ بعض الأفرقاء أو الجهات، وتقتحم الساحات وتكون واثقاً بخياراتك.
عاطفياً: تتمالك أعصابك أمام الشريك ولا سيما حين تصدر منه بعض التصرفات الصبيانية، لكنك تستوعب الأمور بسعة صدرك.
صحياً: مهما كثر المشاغل لإبعادك عن الرياضة، حاول إيجاد ولو وقت قليل لممارستها.

#العذراء
مهنياً: قد توجّه اليك بعض الأسئلة في اجتماع اليوم تسبب لك الإحراج ولا سيما أنك لا تعلم شيئاً عنها.
عاطفياً: لا تتطرق إلى المواضيع الحساسة والتي تشعر أنها قد تجرح الحبيب وتجعله يشك فيك وتتسبب بإبعاده عنك.
صحياً: تواجه أشخاصاً يثيرون بعض المتاعب من خلال انفعالات ومواجهة صارخة وتظهر المتاعب وتنقلب المقاييس رأساً على عقب.

#الميزان
مهنياً: تنحسر متاعب الأيام الأخيرة، وتتحرر من قيد أو رابط، تحت تاثير القمر الجديد من الجوزاء الهوائي الصديق وتواجه العثرات والعقبات بعزيمة أقوى وتتغلب على المنافقين.
عاطفياً: تبدو متحمّساً ومنفتحاً وناجحاً في الوصول إلى هدفك وواثقاً بنفسك، ومطمئناً الى مصيرك مع الشريك.
صحياً: إياك والاكتفاء بالمأكولات التي قد تفقدك قسماً كبيراً من البروتيينات، ما يؤثر سلباً في وضعك الصحي.

#العقرب
مهنياً: يوم ملائم جدّاً للتحرّك في عدة اتجاهات وعدم حصر الجهود بأمر أو اثنين لكن لا تراهن على الدّقة أو الخبر اليقين.
عاطفياً: خلاف حول بعض القناعات والاعتبارات مع الشريك، وتتعرّض محاولاتك للعرقلة وتواجه وضعاً شرساً تتغلب عليه بحكمتك.
صحياً: قد تمر بأمور مخيّبة للآمال، وربّما تحمل فوضى وعدم رضى، ما ينعكس سلباً على وضعك الصحي.

#القوس
مهنياً: قد تعيش تردداً أو تحسم الأوضاع من دون انتظار، ويشير هذا الجو الى إرباكات قد تشوش عليك الأجواء.
عاطفياً: السعادة هي عنوان المرحلة المقبلة، وهذا سيريح الشريك كثيراً، فلا تغامر بعلاقة جديدة تعلم أنها ستكون عابرة.
صحياً: يستحسن تحديد مواعيد وجبات الطعام، فهذا يكون صحياً ومفيداً.

#الجدي
مهنياً: مكافأة غير متوقعة في طريقها إليك، تقديراً لجهودك الكبيرة في تنفيذ كل ما يطلب منك بجدية لافتة.
عاطفياً: بعض العقبات تقف بطريقك وتحاول أن تتجاوزها بأقل خسائر ممكنة حفاظاً على العلاقة.
صحياً: الإرادة ضرورية في حالة مثل حالتك تتطلب منك الصبر والأناة لتتخلص من مشكلاتك الصحية.

#الدلو
مهنياً: لا داعي إلى التذمر والتشاؤم من الوضع المهني، تسير أمورك على أحسن ما يرام مع وجود القمر الجديد في برج الجوزاء الصديق وأنت محظوظ بسبب ذلك.
عاطفياً: تعدّد طلبات الشريك لن يرضي المحيطين بك، فحاول أن توفّق بين الطرفين، فهذا أفضل للجميع.
صحياً: تحاول ما بوسعك للتخلص من الوزن الزائد، وستلقى النتيجة المرجوة في غضون أيام قليلة.

#الحوت
مهنياً: تضطر لإعادة تنظيم حياتك أو تجد أن نمطك لا يتلاءم مع نمط الآخرين، فتحاول التأقلم مع ما هو مناسب.
عاطفياً: عليك أن تركز أكثر على مجالك العاطفي فالكثير من المحطات المهمة في طريقها إليك حاملة مفاجآت سارّة.
صحياً: محاولة إيجاد الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المناسبة خير من التقاعس والكسل والتسويف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: