عاجل

توقعات الأبراج ليوم الخميس 18 حزيران – يونيو 2020

#يسعداوقاتكمبكلخير
#توقعات
الابراجليومالخميس

#الحمل
مهنياً: قد تقيم معاهدة صلح أو تعاوناً متبادلاً مع أحدهم فتثمر الجهود وتنتعش الآمال وتعود الأمور الى مجاريها.
عاطفياً: الأجواء مُهيأة لترتيب أوضاعك وتحسينها، حان الوقت لوضع حد لعزوبيتك، فلا تنعزل بل فكر جدياً في الارتباط.
صحياً: تولي الشأن الصحي اهتماماً كبيراً، ولا تدع أموراً أخرى تلهيك عن ملاحقة كل جديد يفيدك صحياً.

#الثور
مهنياً: يرسل هذا اليوم إشعاعاته فيسهل قراراً مهنياً تتخذه وقد يتحدث عنك الناس على اثر ما تقدّمه.
عاطفياً: الرومانسية تعالج كل الأمور، وهي سلاح جيّد لإقناع الشريك بوجهة نظرك، فالجأ إلى هذا السلاح ولا توفره إذا كان يأتي بالنتائج المتوخاة.
صحياً: لا تكثر من وضع الملح في الطعام أو السكّر في القهوة، فأضرارهما أكبر بكثير من فوائدهما.

#الجوزاء
مهنياً: حاول تنظيم الشؤون المالية وتقييم الحسابات والامتناع عن المخالفات القانونية، ولا تهمل واجباتك حتى لو شعرت بالتعب والتوتر.
عاطفياً: أمامك طريق سالك نحو الاستقرار في العلاقة، لكن عليك تجنب الخلافات والابتعاد عن كل ما قد يسيء إلى تلك العلاقة.
صحياً: التخلص من القلق ليس بالأمر السهل، فهو يسبب انزعاجاً لا يحتمل وخصوصاً في الليل.

#السرطان
مهنياً: يعمل الظرف لمصلحتك، ما يسهّل وتيرة عملك ويسرّعها، فتكون من السبّاقين والرواد بعد أن تعثرت خطاك بعض الشيء.
عاطفياً: تتخلص من المشكلات الاجتماعية والنفسية، وتشعر بالارتياح خارج الإطار الروتيني المعتاد وتغمرك السعادة.
صحياً: تحصل على تفهّم ودعم لتحرّكاتك، وخصوصاً على الصعيد الرياضي.

#الاسد
مهنياً: لا تتحمّس في الأوقات التي تفرض معالجة هادئة، حتى لا تواجه العقبات لاحقاً وتصبح في وضع حرج.
عاطفياً: تعود الأمور بينك وبين الشريك إلى مجاريها الطبيعية بفعل حكمتك ونضجك، ووعي الشريك الذي تفهم الوضع وقرر العودة إليك.
صحياً: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصاً ممارسة المشي في نهاية الأسبوع لمسافة طويلة.

#العذراء
مهنياً: يفتح أمامك هذا اليوم مجالات جديدة من أجل بلورة مشروع له علاقة بالفن والكتابة والسياسة.
عاطفياً: تسير العلاقة بينك وبين الحبيب على ما يرام، فلا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما.
صحياً: الانتباه إلى نوعية الطعام والكميات الواجب تناولها يخفف الكثير من المشكلات الصحية.

#الميزان
مهنياً: يأتيك هذا اليوم بأخبار جيدة. حديث عن شراكة أو عائدات أو مغامرة مميّزة تخوضها .
عاطفياً: تمرّ بوقت عصيب مع الشريك، لا تيأس، لا بد من أن تعود المياه إلى مجاريها، والانطلاق مجدداً في علاقة لن تعرف التوتر.
صحياً: حذار المشاكل الصحية واحرص على سلامتك وعلى سلامة المنزل والعائلة.

#العقرب
مهنياً: تعمل الظروف للسير بمشاريعك قدماً، ما يسهّل حياتك ويسرّع وتيرة عملك، فتكون من السبّاقين والرواد.
عاطفياً: تتخلص من القيود النفسية، وتشعر بالارتياح خارج الإطار الروتيني المعتاد، لذلك لن تواجه مصاعب وعقبات مع الشريك.
صحياً: قد لا تكون مرتاح البال اليوم، والسبب كثرة المشكلات العملية والضغوط، فانتبه.

#القوس
مهنياً: تتكلل جهودك بالنجاح ويفتح القدر أبواباً جديدة تساهم في توسيع دائرة معارفك وثقافتك واهتماماتك الجدية.
عاطفياً: تقاوم كل العوامل الصعبة التي تواجه علاقتك بالشريك، وتنجح في تخطّيها والمحافظة على الاستقرار العاطفي القوي.
صحياً: انتبه لصحتك ولعلاقاتك بالآخرين، وخذ الأمور بروية وهدوء وحكمة لئلا تتعرض لأي نكسة صحية.

#الجدي
مهنياً: تفتح لك الفرص المهنية أبوابها لتظهر لك الآفاق الواسعة التي تمتد أمامك، والتي تعدك بمستقبل واعد بالإنجازات والنجاحات.
عاطفياً: التنافس مع الشريك لا يفيد أحداً منكما، وقد يؤدي الى صدامات غير مبررة يمكن أن تدمر العلاقة.
صحياً: رياضة المشي مهمة جداً، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط.

#الدلو
مهنياً: النيّات تجاهك ليست سليمة، فالحذر واجب ويوفر عليك متاعب متعددة أنت بغنى عنها لأنك منهمك بأعمالك.
عاطفياً: إغتنم الفرصة المتاحة لك ولا تتردّد في دخول علاقة عاطفية جديدة، فالوقت يمر سريعاً وأنت أصبحت متقدماً في السن نوعاً ما.
صحياً: يهدّد أمر ما سلامتك ويواصل ما حصل معك سابقاً، وتتزوّد حيويّة كبيرة وعزيمة قوية.

#الحوت
مهنياً: أدرس خطواتك جيداً ولا تقم بأي عمل أو تحرك يطلب منك قبل التحقق من صحة معلوماتك وقدرتك على التنفيذ.
عاطفياً: بعض الانفعالات غير مبررة، وهي تؤدي إلى تأزيم العلاقة مع الشريك والوصول إلى نهاية غير سعيدة يمكن أن تقض مضجعك.
صحياً: يفترض أن تتنبّه أكثر الى توقيت التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبرى.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: