الأبراج اليومية

توقعات الأبراج ليوم الإثنين 1 حزيران-يونيو 2020

#يسعد_اوقاتكم_بكل_خير
#توقعات_الابراج_ليوم_الاثنين

#الحمل
مهنياً: يحذرك أحد الزملاء من التورط بمأزق أو بمشكلة، وبوسعك تحديد الأولويات التي تناسب تطلّعاتك.
عاطفياً: تتوصل إلى محاصرة كل المشكلات والتعويض عن الوقت الضائع والسيطرة على أمورك مجدداً، بعد فترة من التردد.
صحياً: الإرادة القوية التي تتمتع بها تساعدك على اتخاذ القرارات الصائبة على الصعيد الصحي.

#الثور
مهنياً: تتخلص من المشكلات والعقبات، ومن سلسلة متاعب وعراقيل سببت لك التوتر والضغط، ومنعتك من مواصلة سيرك بسلام.
عاطفياً: يفرض عليك الظرف تحفّظاً شديداً في حياتك العاطفية، ويطلب منك إحاطة نفسك بالأمان والأشخاص المحبين.
صحياً: الظروف الصعبة تحتم عليك القيام بأكثر من وظيفة في اليوم، ما يرهق صحتك كثيراً.

#الجوزاء
مهنياً: تنفرج السماء تحت تاثير المثلث الفلكي الهوائي لتظهر الحلول والتسويات، ولتبدأ الأعمال وحياتك الروتينية بالعودة الى مسارها الطبيعي.
عاطفياً: تحاش التورط في قضية شائكة، تبدو في موقع مناسب، لكن حاول مراجعة حساباتك وإنهاء ما يزعجك.
صحياً: لا تعتمد على الحمية الغذائية فقط، بل يجب أن ترافقها الرياضة المكثفة للتخلص من السمنة.

#السرطان
مهنياً: لا تكن لجوجاً في بعض الأمور، ومن الأفضل التروي في مسائل دقيقة وشائكة قد تنعكس سلباً عليك.
عاطفياً: لا تستسلم أمام ضغوط الشريك، فهو يحاول دفعك إلى الخضوع له وتنفيذ مطالبه بغية وضعك أمام الأمر الواقع لفرض سيطرته عليك.
صحياً: استسلم كلياً للرياضة بدل الاستسلام للخمول، فالأولى منافعها كبيرة، والثاني العكس تماما.

#الاسد
مهنياً:تكون الحيويّة في أوجها وتشعر بذبذبات إيجابية فتصبح علاقاتك الشخصية أكثر انسجاماً وتزدهر الشعبية.
عاطفياً: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة لا تعرف كيف تخرج منها.
صحياً: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك القيام بنشاط رياضي وخصوصاً هذا اليوم.

#العذراء
مهنياً: وجود القمر في البيت الثاني بيت المال يجعل شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن، وقد تقدّم عملاً ناجحاً، إبداعياً أو جمالياً يدرّ عليك الربح .
عاطفياً: قد ترتبط بمن يشاركك مهنة واحدة أو يعمل معك وتمضيان معاً حياة رائعة خالية من المشكلات والهموم.
صحياً: تقرر منذ اليوم وضع حد لتكاسلك والبدء بممارسة الرياضة.

#الميزان
مهنياً: تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء ومع معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية، وتحقق مكاسب تريح وضعك المادي.
عاطفياً: تزخر حياتك العاطفية بلقاءات مع أشخاص يقاسمونك أفكارك وهواياتك، لكنك تلتقي شخصاً يقاسمك الشعور العاطفي الذي تنظره منذ مدة طويلة.
صحياً: كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات التي قد تؤذي صحتك.

#العقرب
مهنياً: تلغي مواعيد أو تضطر إلى تأجيل لقاء أو يتعثّر مشروع ما، فحافظ على هدوئك وكن متروياً كي لا تعرّض نجاحك للخطر.
عاطفياً: ترتفع معنوياتك بعد الدعم الكبير من قبل الشريك للمضيّ في ما أنت مصمّم على تحقيقه لمصلحة الطرفين.
صحياً: تخوض مغامرة تعكّر وضعك الصحي بعض الشيء، لكنك سرعان ما تستعيد عافيتك.

#القوس
مهنياً: يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر لتوفير مناخ جيد في العمل، وبغية ترطيب الأجواء بعد المناكفات التي حصلت منذ مدة.
عاطفياً: لا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، هو يحتاج إلى عطفك وحنانك، فلا تخيّبه.
صحياً: أكثر من شرب المياه بعد ممارسة الرياضة وحتى خلال ساعات النهار.

#الجدي
مهنياً: تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك، وخفّف من الانتقادات قدر الإمكان ولا تعبّر عن رأيك بطريقة غير لائقة أمام أحد.
عاطفياً: طباعك السيئة تنفّر منك الحبيب والعائلة، ما بالك يا عزيزي، عد إلى رشدك واستدرك الأمور سريعاً.
صحياً: الحفاظ على رشاقتك مهم جداّ، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية قد تكون نتائجها سلبية جداً .

#الدلو
مهنياً: يبدأ الشهر مع يوم جيد جدا وهوائي بامتياز يسلط عليك الأضواء بحيث تكون محط الاهتمام والاستقطاب في مجالك المهني، وتكون محظ ثقة الجميع.
عاطفياً: ما تقدم عليه اليوم يحفّزك جداً ويجعل نجمك ساطعاً، قد يتحدّث عنك الناس على أثر ما تقدّمه من تضحيات تجاه الشريك.
صحياً: حاول ان لا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا يفيدك في المحافظة على وضعك الصحي.

#الحوت
مهنياً: يساندك الحظ في أول أيام الشهر، وقد تحقق ربحاً غير منتظر ولو أنك تميل إلى الانسحاب للعمل خلف الستار تحاشياً لأنظار الحساد.
عاطفياً: تحظى بلقاء بعض الأشخاص المميزين وتواجه الكثير من الغيرة وتحاول أن تتخطاها من دون أن تزعج الشريك.
صحياً: تعتقد أن كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي غير مفيد، لكنك سرعان ما تغير رأيك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: