الأخبارصحة

نائب إيراني يعلن عن أوضاع كارثية بسبب كورونا

عبر غلام علي جعفر النائب بالبرلمان عن مدينة رشت، مركز محافظة جيلان شمالي إيران، عن قلقه الشديد إزاء الأوضاع التي تشهدها مشافي المدينة مع ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا.
وحذر نائب مدينة رشت من مواجهة كارثة إنسانية في المدينة في حال عدم اتخاذ إجراءات سريعة.

وقال غلام علي جعفر زادة إن “الوضع في المدينة اضطراري وخطير وأن ما يحدث مخيف للغاية”.

وقد دعا النائب وزير الصحة إلى زيارة المدينة، حيث صرح بأن أعداد المصابين بالفيروس مخيفة وأنها في تصاعد مستمر، مؤكدا حاجة مدينة رشت إلى إنشاء مشاف ميدانية وأن المشافي الحالية ممتلئة بالمصابين ولا تستوعب أي مصابين جدد.

وأضاف جعفر زادة أن المدينة لا تمتلك الإمكانات الطبية لمكافحة الفيروس، وأن المشافي تفتقر إلى مستلزمات تشخيص الإصابات، وأنها بحاجة إلى كوادر طبية من المدن الأخرى بسبب إرهاق الكادر الطبي المتواجد في المشافي حاليا.

من جانبه أعلن محمد حسين قرباني، ممثل وزارة الصحة الإيرانية في محافظة جيلان بعد ساعات من قرار تعيينه، عن أن الحرس الثوري والجيش سيبدآن بإنشاء مشفى ميداني في المحافظة.

ويأتي ذلك بينما بدأت السلطات منذ الخميس بمنع المواطنين من خارج محافظتي جيلان ومازندران السياحتين بدخولهما، وهو ما ووجه بمعارضة المواطنين الذين توجهوا إلى المدن الشمالية الإيرانية بقصد السياحة على الرغم من تحذيرات وزارة الصحة.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية الجمعة، ارتفاع إجمالي الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا إلى 124 بعد وفاة 17 في الـ24 ساعة الأخيرة.

وقالت الوزارة إن عدد الإصابات بفيروس كورونا وصل في عموم البلاد إلى 4747 حالة إصابة.

المصدر: RT

الوسوم

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: