صحة

فيروس كورونا الجديد, ما هي اعراضه وطرق الوقاية منه ؟

وصلت آخر حصيلة وفاة بفيروس كورونا الجديد او “كوفيد 19″، الذي بدأ في مدينة يوهان الصينية إلى 2239، والإصابات المؤكدة إلى 75567 فى شتى أنحاء البلاد.

ويظهر فيروس كورونا الجديد أعراض زكام لدى الأشخاص المصابين، وقد تصل أعراضه إلى الالتهابات التنفسية الحادة، حيث يصيب هذا الفيروس الجهاز التنفسي وتبدأ اعراضه بالحمى، يتبعها سعال جاف، حيث يشعر المصاب بضيق في التنفس بعد اسبوع من اصابته، وتستمر فترة حضانة الفيروس – ما بين الإصابة وظهور الأعراض – حوالي 14 يوما، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، لكن بعض الباحثين يقولون إن هذه الفترة قد تستمر حتى 24 يوما.

فيروس كورونا الجديد …ما هي اعراضه وطرق الوقاية منه ؟ ولفتت منظمة الصحة العالمية، وفقا لبيانات جمُعت من 17 ألف مصاب بالفيروس ان حوالي 82 بالمئة يصابون بأعراض طفيفة، و15% يصابون بأعراض قوية و3 في المئة يمرضون بشكل خطير ويعتمد العلاج حتى الآن على إجراءات أساسية، لابقاء جسم المريض قادرا على أداء عمليات الجسم الحيوية حيث يتم وضع المريض على جهاز مساعد للتنفس لحين اكتمال قدرة الجهاز المناعي لديه على مقاومة الفيروس. ولفت باحثون إن الأعراض الأكثر شيوعا لفيروس كورونا هي الحمى، إذ لاحظوا وجودها بنسبة 99 في المئة من المرضى، اضافة الى الاعراض الأخرى مثل الإعياء والسعال الجاف التي ظهرت على أكثر من نصف المرضى الذين شملتهم الدراسة،كما عانى حوالي ثلث المرضى من آلام في العضلات وصعوبة في التنفس. وتقول الدراسة إن الأمر يستغرق نحو 5 أيام في المعدل، حتى يواجه المصاب بفيروس كورونا صعوبة بالتنفس، بعد ظهور الأعراض الأولى.

أما الأعراض الأخرى المرتبطة بنزلات البرد الشائعة، مثل الصداع أو التهاب الحلق، فلم تظهر إلا في “حالات قليلة”.

الى ذلك، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة فى الصين أن 2109 أشخاص خرجوا أمس من المستشفيات بعد شفائهم، ليصل إجمالى من تعافوا إلى 18277 شخصا. اما في ما خص طرق الوقاية من الفيروس فقد اوصت منظمة الصحة العالمية بالتالي:

غسل اليدين جيدا، فبإمكان الصابون قتل الفيروسات.

تغطية الفم والأنف عند العطس أو الكحة – يُفضل بمحرمة ورقية – وغسل اليدين بعدها لمنع انتشار الفيروس.

تجنب لمس العينين والأنف والفم حال ملامسة اليد لسطح يُرجح وجود الفيروس عليه، إذ يمكن أن ينتقل الفيروس إلى الجسم بهذه الطريقة.

لا تقترب من الناس المصابين بالكحة أو العطس أو الحمى، إذ يمكن أن ينشروا نقاطا صغيرة تحتوى على الفيروس في الهواء، ويُفضل الابتعاد عنهم لمسافة متر واحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: