الأبراج اليومية

توقعات الأبراج ليوم الجمعة 21-شباط 2020

#الحمل
مهنياً: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في المرحلة السابقة، لكن يستحسن أن تتعلم من الماضي لتنجح في المستقبل.
عاطفياً: مشاعر الغيرة تتحرك في قلب الحبيب مما يدخل السرور إلى قلبك معتبراً أنه يحبك جداً، لكن ذلك لن يكون في مصلحة العلاقة على المدى المنظور.
صحياً: حاول أن تخرج من البيت وتنظم سهرة مع الأصدقاء تمارس فيها هوايتك في الرقص.

#الثور
مهنياً: لا تدع مشاكل العمل تتراكم عليك وجد لها حلولاً في الوقت المناسب، لأن الضغوط قد تمنعك لاحقاً من التفرغ لها.
عاطفياً: حاول أن تتجاوز الخلافات البسيطة مع الشريك، لأنّ ما يجمعكما قد لا تجده عند أي شخص آخر وخصوصاً في هذه الأيام.
صحياً: لا تسر عكس التيار وتخالف التعليمات الطبية ولا سيما أن وضعك حرج ودقيق.

#الجوزاء
مهنياً: تعزم على تغيير حياتك للتخلص من كل ما يزعجك ويعيق حركتك في العمل لتبرهن للجميع أنك صاحب إرادة صلبة.
عاطفياً: لا تخضع لمتطلبات الحبيب قبل أن تتأكد من إمكاناتك وإلا وضعت نفسك أم موقف محرج لن تعرف كيف تتخلص منه.
صحياً: يجب أن تكون معتدلاً في كميات المأكولات التي تتناولها في كل وجبة.

#السرطان
مهنياً: يوفر لك هذا اليوم طاقة إيجابية، ولن تعاكسك بعض الأمور في العمل ولا تعرف كيف تتعامل معها.
عاطفياً: تدخلاتك تسبب المتاعب للحبيب فكن حذراً وإلا فإنك لن تلبث أن تصبح وحيداً ومنزوياً لا يتقرب منك أحد.
صحياً: اضطراب في المعدة أو شعور بآلام خفيفة في الظهر ما يستدعي زيارة الطبيب على عجل.

#الاسد
مهنياً: من المؤسف ما وصلت إليه حالتك، بسبب عدم مبالاتك بكل ما يدور حولك من أمور أخطأت في تقدير حساباتك لها.
عاطفياً: تشعر أن الوقت قد حان لوضع حد نهائي لحالة التردد أو عدم الثبات في أسس حياتك العاطفية، وتجتهدين لوضع أسس جديدة متينة.
صحياً: الأولوية في حياتك إلى جانب حياتك المهنية والعائلية يجب أن تكون لوضعك الصحي لا لشيء آخر ثانوي.

#العذراء
مهنياً: في حال شعرت بأن لا بد من تبديل موقعك في العمل، حاول بذل المزيد من الجهد في الأيام القليلة المقبلة لتحقق ذلك.
عاطفياً: سعادة لافتة في طريقها إليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الأساسية مع الشريك والثقة المتبادلة بينكما.
صحياً: الخضار والفاكهة تعتبر ضرورية في حياتنا اليومية، والاعتماد عليها ضروري.

#الميزان
مهنياً: تسمع جواباً سارّاً وتعرف لقاء مثمراً، كرر المحاولة ولا سيّما إذا كان الأمر يتعلق بدعم خارجي أو بزيادة على الراتب أو في الأرباح.
عاطفياً: تتمتع بقدر عالٍ من المنطق والنزاهة في تقييم الشريك حتى لو كان مخطئاً، وتحاول أن تستوعبه في أصعب الظروف.
صحياً: تتحمل الآلام التي تنتابك بصمت بغية ألا تثير قلق العائلة، أنت فعلاً إنسان رائع.

#العقرب
مهنياً: قد تفسح للآخرين في المجال لحلّ الأمور العالقة والشائكة، وخصوصاً أن الوضع بات محتداً ويتطلب صرامة في اتخاذ القرارات.
عاطفياً: قد تكون أهملت بعض المواضيع العاطفية، لكنّ المجال ما زال متاحاً لتلافي الأسوأ.
صحياً: الحل الوحيد لتحريك العضلات القيام بنشاط رياضي أو ممارسة اليوغا.

#القوس
مهنياً: يسهم أحد الزملاء في تحسين وضعك المادّي، عليك تحضير الشروط المناسبة لطرحها على المعنيين اليوم قبل الغد.
عاطفياً: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على ترسيخ علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.
صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهي قد تحمل الكثير من المفاجآت.

#الجدي
مهنياً: يحالفك الحظ ويحمل إليك هذا اليوم مفاجأة سارّة أو لقاءً استثنائيّاً أو خبراً جديداً يفرح قلبك ويطمئن خاطرك.
عاطفياً: تهمك مصلحة الحبيب وتحاول أن تساعده على تحقيق طموحاته وأحلامه، فيقدّر لك ذلك وينتظر أقرب فرصة ليعبّر عن حبه الكبير لك.
صحياً: تستعين بخبرات بعض الأشخاص في المجال الرياضي لاختيار النوع المناسب لك.

#الدلو
مهنياً: لن يقف أحد في وجه طموحاتك الكبيرة، ولن يثنيك أي عائق عن التقدم بخطى ثابتة بغية الوصول إلى خط النهاية وجني الأرباح.
عاطفياً: راحة واضحة في العلاقة بالشريك جرّاء الاتفاق الكامل والصادق بينكما على الكثير من الأمور وخصوصاً تلك الحساسة جداً.
صحياً: تحاول التلهي بأي شيء يبقيك بعيداً عن الهموم والمتاعب والبقاء بصحة جيدة.

#الحوت
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى مسألة مستجدة في مجالك المهني سببها أحد الزملاء الذي ارتكب خطأ كبيراً.
عاطفياً: قد تحقق بعض الرغبات ويؤدّي المحيط دوراً كبيراً في حماية العلاقة الناشئة، ويساعدك على تخطي العقبات التي يمكن أن تعترض طريقك.
صحياً: تبذل قصارى جهدك لتبرهن للجميع أنك قادر على حماية نفسك من الأمراض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: