مجتمع

العائلة الملكية البريطانية و البحث عن حل سريع مع الأمير هاري

تسعى العائلة الملكية البريطانية جاهدة للوصول إلى حل عملي لإعلان الأمير هاري وزوجته ميغان، التنحي عن واجباتهما الملكية.

وذكر مصدر بالعائلة الملكية، اليوم الخميس، أن الملكة إليزابيث وأكبر أبنائها الأمير تشارلز وحفيدها الأمير وليام، كلفوا فرقا لإيجاد حلول عملية لرغبة الأمير هاري وزوجته في التنحي عن واجباتهما الملكية.

View this post on Instagram

“After many months of reflection and internal discussions, we have chosen to make a transition this year in starting to carve out a progressive new role within this institution. We intend to step back as ‘senior’ members of the Royal Family and work to become financially independent, while continuing to fully support Her Majesty The Queen. It is with your encouragement, particularly over the last few years, that we feel prepared to make this adjustment. We now plan to balance our time between the United Kingdom and North America, continuing to honour our duty to The Queen, the Commonwealth, and our patronages. This geographic balance will enable us to raise our son with an appreciation for the royal tradition into which he was born, while also providing our family with the space to focus on the next chapter, including the launch of our new charitable entity. We look forward to sharing the full details of this exciting next step in due course, as we continue to collaborate with Her Majesty The Queen, The Prince of Wales, The Duke of Cambridge and all relevant parties. Until then, please accept our deepest thanks for your continued support.” – The Duke and Duchess of Sussex For more information, please visit sussexroyal.com (link in bio) Image © PA

A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on

وكان الأمير هاري وزوجته ميغان أعلنا قرارهما التخلي عن موقعهما كعضوين كبيرين في الأسرة الملكية البريطانية، سعيا لاستقلالهما المادي.

وقال الأمير هاري وزوجته ميغان إنهما اتخذا القرار بعد أشهر من التفكير والنقاشات الداخلية

.https://youtu.be/wX1gDolq8JA

وأعلن الزوجان عبر صفحتهما الرسمية على موقع “إنستغرام” أنهما اختارا القيام “بإجراءات انتقالية هذا العام تخولهما القيام بدور جديد داخل المؤسسة الملكية”. وأضافا: “ننوي التخلي عن مركزنا كعضوين كبيرين في العائلة الملكية والعمل على الاستقلال المالي”، وأكد الزوجان أنهما سيستمران في تقديم الدعم الكامل للملكة إليزابيث.

ويأتي إعلان التخلي عن حقهما في الملكية بعد عودة الزوجين الملكيين من كندا، حيث أمضيا عطلة عيد الميلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: