ثقافة

قصة قارون و النبي موسى عليه السلام

قارون وماله العظيم ذكر القرآن الكريم قصّةً موجزةً لرجل كان من قوم موسى -عليه السلام- اسمه قارون، كان يملك خزائن الذهب العِظام، وطالما ذكّره موسى -عليه السلام- أن يُؤتي زكاة أمواله ديناراً عن كلّ ألف دينارٍ، فلمّا حسب قارون ما عليه من الزكاة بخل بها وشحّت نفسه عن إخراجها، فأراد أن يصنع مكيدةً لموسى -عليه السلام- ليُخرج نفسه من دفع الزكاة، فأمر امرأةً أن تتّهم موسى -عليه السلام- بالزنا فيها، وآتاها مالاً عظيماً أجرةً لها، ولمّا وقفت المرأة بين يديّ موسى -عليه السلام- أنطقها الله بالحقّ، فامتنعت أن تتهمه بما حرّم الله، ولمّا علم موسى -عليه السلام- بمكيدة قارون دعا عليه أن يخسف الله -تعالى- به الأرض، فخسف به وبماله الأرض، فندم من كانوا يحسدون قارون على ماله وحاله حينما رأوا هلاكه

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: