منوعات

العثور على جروٍ عمره 18 ألف عام سليم تماماً بين الجليد

قال باحثون إنهم عثروا على جرو قديم متجمِّد ومحفوظ تماماً في جليد سيبيريا. وفُحص تاريخ الكربون في العينة ووُجِدَ أن عمرها 18 ألف عام، لكنه مظهرها وملمسها مثل «حيوان مات حديثاً جداً».

وجد الباحثون في ستوكهولم الجرو في صيف 2018 بمكانٍ ناءٍ من شمال شرقي سيبيريا، على بُعد ساعتين تقريباً من أقرب مدينة وهي بلايا غورا، حسب تقرير صحيفة The Independent البريطانية.

الجرو الذكر يبدو أن عمره كان شهرين عندما فارق الحياة، وقبع بهدوءٍ في الجليد حتى العام الماضي.

ظلَّت العينة في روسيا، لكن الباحثَين لوف دالين، وداس ستانتون (34 عاماً)، أعادا ضلعه إلى السويد لدراسته.

ما زلنا لا نعرف ما إذا كانت العينة «المحفوظة جيداً على نحو مُبهِر» ترجع لذئبٍ أم كلب، أم أنها نتاجٌ لمرحلةٍ انتقالية في تطور الذئاب إلى الكلاب المستأنسة.

قال دالين، أستاذ علم الوراثة التطورية: «افترضت أن ما سنكتشفه كان ذئباً. لكن مؤخراً حصلنا على أول دورة من النتائج عن الجينوم، ولا يمكننا أن نقول هل كان هذا كلباً أم ذئباً. من المفترض أن نقول هذا، المفترض أنه أمرٌ سهل».

وأضاف: «ومن ثم من الممكن أن يكون هذا نموذجاً مبكراً جداً للذئب الحديث، أو الكلب الحديث، أو أنه نموذجٌ متأخر للذئب البليستوسيني (يعود للعصر الجليدي)». وأضاف: «إذا اتضح في النهاية أنه كلب، فأقول إنه سيكون أقدم كلب مؤكَّد الوجود».

أُرسلت عينات من الجرو إلى المركز السويدي للتاريخ الجيني، الذي به أكبر بنك حمض نووي من الكلاب حول العالم، لكنهم لم يتمكنوا بعد من تحديد فصيلته.

يمكنك أن ترى في هذا الكلب، الذي سُمي بلطفٍ «دروغو»، الأسنان اللبنية، والفراء السميك، والمخالب، وحتى رموش العينين سليمة.

العلامة الوحيدة على تحلل كبير كانت في جزء من العمود الفقري الذي كان مفتوحاً، ويكشف عن أضلاعه.

من المقرر إجراء مزيد من التحليل لتسلسل الجينوم لاكتشاف مكان دروغو في تدرج تطور الكلاب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: