IUVM

شمخاني يبين أسباب الفشل الأمريكي في المنطقة

بين أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني استراتيجية اميركا في ممارسةغ الضغوط القصوى بأنها آلت الى الفشل ولاسبيل للضالعين بها سوى تنفيذ التعهدات واحترام الحقوق القانونية لايران.
ببقب٢

وفي مقالة بقلم شمخاني ورد فيها: أنه عقب قرار حظر وزير الخارجية محمد جواد ظريف بعد معارضة مقترح ترامب في الدخول بمفاوضات مباشرة دلل على أن قطار (الضغوط القصوى) توقف في (محطة الفشل) ولاسبيل لراكبيها سوى تغيير السكة باتجاه تنفيذ التعهدات واحترام حقوق ايران القانونية.

واضاف: إن ترامب بانسحابه من الاتفاق النووي واعتماده استراتيجية ممارسة الضغوط القصوى على ايران حاول تثبيت نفسه على أنه يمتلك شخصية مختلفة عبر إذلال منافسيه الداخليين والمجتمع الدولي ونيل الحد الاقصى من المصالح بأدنى حد ممكن من الكلفة عبر اتباع اساليب خاصة.

وتابع: إن استراتيجية ممارسة الضغوط القصوى تم اعدادها بالتركيز على تقويض اركان قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية أي القيادة والشعب والحرس الثوري والجهاز الدبلوماسي وتم توظيف آلية الحظر باعتبارها الخطوة ذات الكلفة الادنى لاستهداف اركان قوة ايران.

واعتبر أن عدم اكتراث الشعب وصموده وتثبيت دعائم اقتصاد البلاد بشكل مستمر وزيادة النشاطات على الصعد الاقليمية والدولية والمواقف الحازمة لقائد الثورة والتي اسفرت عن احباط ترامب في نهجه وزيادة الضغوط الداخلية لمنافسيه والمجتمع الدولي بشكل كبير للغاية.

واعتبر أن الدبلوماسية الناشطة والمؤثرة للجمهورية الاسلامية الايرانية لاتقبل الحظر وترامب وحلفائه عاجزون عن خنق صوت ايران الحق واعاقة وصوله الى العالم.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة