IUVM

الحكومة البريطانية تجتمع لمناقشة احتجاز الحرس الثوري لناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز

قامت لجنة الطوارئ في الحكومة البريطانية اجتماعا في لندن لمناقشة حادث احتجاز الحرس الثوري الإيراني لناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

وفي وقت سابق قال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية إن لندن تسعى بشكل عاجل لمزيد من المعلومات بعد تقارير عن أن ناقلة ترفع علم بريطانيا حولت وجهتها لتتحرك صوب المياه الإيرانية.

وقال المتحدث اليوم الجمعة “نسعى بشكل عاجل لمزيد من المعلومات ونعكف على تقييم الوضع في أعقاب تقارير عن حادث في الخليج الفارسي”.

هذا وأكدت شركة Nothern Marine المشغلة

لناقلة النفط “ستينا إمبرو” البريطانية المحتجزة لدى الحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز أنها لا تستطيع الاتصال بطاقمها المكون من 23 بحارا.

هذا وأعلن الحرس الثوري الإيراني احتجازه ناقلة نفطة بريطانية في مضيق هرمز، مؤكدة أنها لم تلتزم بقوانين الملاحة البحرية.

وأوضح الحرس الثوري أن قوارب القوات البحرية في المنطقة الأولى وبأوامر من مؤسسة موانئ محافظة هرمزغان قامت باحتجاز الناقلة “ستينا إمبرو”.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة