IUVM

الاتفاق النووي.. أخذ ورد فمن المنتصر

توقعت إيران أن يتخذ الشركاء الاوروبيون بشأن الاتفاق النووي خطوات وقرارات عملية ومؤثرة ومسؤولة في سياق تنفيذ الاتفاق، هذا ما قاله المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سيد عباس موسوي.

وافاد المركز الاعلامي بوزارة الخارجيةتوقعت إيران أن يتخذ الشركاء الاوروبيين بشأن الاتفاق النووي خطوات وقرارات عملية ومؤثرة ومسؤولة في سياق تنفيذ الاتفاق، هذا ما قاله المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سيد عباس موسوي.

وافاد المركز الاعلامي بوزارة الخارجية الايرانية، ان موسوي وفي معرض رده، على البيان الاخير الصادر عن الثلاثي الاوروبي حول الاتفاق النووي، أكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدرس بدقة بيانات ومواقف الاطراف الاوروبيين لدى الاتفاق النووي لتحديد نسبة تطابقها مع التزامات هذه الدول في إطار الاتفاق المشار اليه وقرارات اللجنة المشتركة.

أما المتحدث باسم الخارجية قال: “إن اي توقع من إيران بشأن العودة الى الظروف ما قبل 8 ايار 2019 دون تجسيد الارادة السياسية الجادة والقوة العملانية من جانب الاطراف الاوروبية بهدف التوازن في تنفيذ التعهدات القائمة على الاتفاق النووي وانتفاع إيران بصورة عملية من نتائج الغاء الحظر وفقا لما هو المحدد في الاتفاق، يشكل مطلباً بعيداً عن الواقع ومعارضا لأهداف ومنطق وفحوى الاتفاق النووي، واردف : اؤكد من جديد أنه طالما واصل الطرف الآخر التزامه، نحن سنستمر في تعهداتنا بذات النسبة أيضاً.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني ذكر سابقاً في هذا الصدد أن الكيان الصهيوني وبالذات شخص نتنياهو الخبيث اعلن مرتين أنه مارس الضغط على ترامب لدفعه الى الخروج من الاتفاق النووي وكذلك ولي العهد السعودي قال ايضا ان الضغط الذي مارسه على ترامب دفع الى خروج اميركا من الاتفاق النووي.
الأمريكان فشلوا برغم ما بذلوه من جهود وغطرسة في تحقيق مآربهم كما فشلوا في جميع مساعيهم ضد ايران سواء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومحكمة لاهاي ومعاهدة وارسو وباقي المجالات الاخرى وهذا انتصار كبير للشعب الإيراني بحد ذاته. الايرانية، ان موسوي وفي معرض رده، على البيان الاخير الصادر عن الثلاثي الاوروبي حول الاتفاق النووي، أكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدرس بدقة بيانات ومواقف الاطراف الاوروبيين لدى الاتفاق النووي لتحديد نسبة تطابقها مع التزامات هذه الدول في إطار الاتفاق المشار اليه وقرارات اللجنة المشتركة.

أما المتحدث باسم الخارجية قال: “إن اي توقع من إيران بشأن العودة الى الظروف ما قبل 8 ايار 2019 دون تجسيد الارادة السياسية الجادة والقوة العملانية من جانب الاطراف الاوروبية بهدف التوازن في تنفيذ التعهدات القائمة على الاتفاق النووي وانتفاع إيران بصورة عملية من نتائج الغاء الحظر وفقا لما هو المحدد في الاتفاق، يشكل مطلباً بعيداً عن الواقع ومعارضا لأهداف ومنطق وفحوى الاتفاق النووي، واردف : اؤكد من جديد أنه طالما واصل الطرف الآخر التزامه، نحن سنستمر في تعهداتنا بذات النسبة أيضاً.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني ذكر سابقاً في هذا الصدد أن الكيان الصهيوني وبالذات شخص نتنياهو الخبيث اعلن مرتين أنه مارس الضغط على ترامب لدفعه الى الخروج من الاتفاق النووي وكذلك ولي العهد السعودي قال ايضا ان الضغط الذي مارسه على ترامب دفع الى خروج اميركا من الاتفاق النووي.
الأمريكان فشلوا برغم ما بذلوه من جهود وغطرسة في تحقيق مآربهم كما فشلوا في جميع مساعيهم ضد ايران سواء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومحكمة لاهاي ومعاهدة وارسو وباقي المجالات الاخرى وهذا انتصار كبير للشعب الإيراني بحد ذاته.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة