IUVM

كندا تفرض عقوبات على إيران و تنسى أمريكا و إسرائيل

اوضح موقع شبكة “غلوبال نيوز” الكندية، أن الحكومة الكندية صادرت ممتلكات تعود للحكومة الإيرانية، وقامت ببيعها في كندا بذريعة تسليم عائداتها إلى ضحايا الارهاب .
وقال التقرير إلى وثيقة صدرت عن محكمة أونتاريو العليا الشهر الماضي، تفيد بأن الضحايا حصلوا على حصة من الأموال المكتسبة من بيع مباني إيران في مدينتي أوتاوا وتورونتو.

وقال المحامي ألبرت جيلمان، الذي تم تعيينه من قبل المحكمة لمراقبة هذه العملية، إنه تم توزيع المبلغ على المطالبين وفقاً لما أذنت به المحكمة في 7 أغسطس/آب الماضي.

وأوضح التقرير أن أحد العقارات في أوتاوا التي تم بيعها كان “المركز الثقافي الإيراني” الذي تمت مصادرته وبيعه إلى مطور عقاري في مونتريال مقابل 26.5 مليون دولار.

كما بلغت قيمة عقار آخر في تورنتو، تملكه شركة يرأسها مسؤول بالسفارة الإيرانية وكانت تعمل كمركز للدراسات الإيرانية، 1.85 مليون دولار.

وأكد محامٍ يمثل أحد الضحايا أن المبيعات قد حدثت بالفعل.

وذكر التقرير أنه بموجب قانون “العدالة لضحايا الإرهاب”، الذي تم سنه في عام 2012، يمكن للضحايا استخدام المحاكم للمطالبة بتعويضات من الدول التي تعتبر “من رعاة الإرهاب”، وقد تم تصنيف إيران وسوريا فقط من ضمن هذه الدول حتى الآن.

ويتجاهل القانون الجرائم الكبيرة للكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني واللبناني والسوري وجرائم حرب النظام السعودي والاماراتي في اليمن وسوريا وليبيا وكذلك جرائم حرب اميركا في العراق وسوريا وافغانستان .

الوسوم

مقالات ذات صلة