IUVM

رسالة تحذير للنواب الفرنسيين تتعلق ببيع السلاح للسعودية و الإمارات.. تابع التفاصيل

قامت منظمات غير حكومية دولية بتوجيه رسالة تحذير للنواب الفرنسيين من خطر أن تصبح فرنسا شريكة بالعدوان على اليمن إذا واصلت بيع الأسلحة إلى السعودية والإمارات

هذا ودعت المنظمات الحقوقية النواب إلى ممارسة واجبهم الرقابي فيما يخص العمل الحكومي من خلال ضمان عدم انتهاك فرنسا لتعهداتها الدولية بمواصلة بيع أسلحة إلى السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وبينت المنظمات في رسالة أنه في كل مكان من العالم، تدفع الحرب في اليمن الحكومات الى مراجعة سياساتها لتصدير الأسلحة، وفي فرنسا لم تتخذ إجراءات في حين أن خطر استخدام الأسلحة الفرنسية ضد المدنيين هو الأعلى؛ وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ونوهت الرسالة إلى أن البلدين على رأس تحالف عسكري مسؤول عن انتهاكات خطيرة ومنهجية للقانون الدولي الإنساني ضد المدنيين اليمنيين.

وتعرض وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، ، على لجنة الدفاع في الجمعية الوطنية تقريرها حول صادرات الأسلحة الفرنسية.

يذكر أن صادرات الأسلحة الفرنسية ارتفعت بنسبة 30% وبلغت 9,1 مليار يورو عام 2018، وفي طليعة الدول المستوردة قطر وبلجيكا والسعودية بحسب تقرير رسمي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة