IUVM

رئيس هيئة الأركان الإيرانية :أصابعنا على الزناد

قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، أن “أصابعنا على الزناد ومستعدون بكل حزم لتدمير كل معتد وطامع “.
وعشیة ذكرى تحریر مدینة خرمشهر أبان حرب نظام صدام التي فرضها على ايران في ثمانينيات القرن الماضي وحلول ‘الیوم الوطني للمقاومة والتضحیة والنصر’ أكد اللواء باقری ، أن أصابعنا على الزناد ومستعدون بكل حزم لتدمیر كل معتد وطامع، مضیفا ان الظروف الجدیدة لمواجهة النظام الامريكي المستبد، تدعو جمیع الإیرانیین الى الجهاد والیقظة والتحلي بمزید من القوة.

وتابع رئیس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان على الاعداء ان یدركوا أن القوات المسلحة الشجاعة والقویة تقف في طلیعة المواجهة المقدسة والتاریخیة، ولن تغفل للحظة عن مكر العدو، خاصة أدارة امریكا البغیضة ورئیسها الواهم والمتهور.

ولبن اللواء باقري ان تحریر خرمشهر، الذي أطلق عليه ‘الیوم الوطني للمقاومة والتضحیة والنصر’ هو في الذاكرة التاریخیة للثورة الإسلامیة وشعب إیران العظیم ، تذكیر بالملحمة الخالدة والرائعة لتاریخ هذه الأرض، وقد تحقق هذا النصر في ظل المساعدة الإلهیة والمثابرة والصمود للسائرین على نهج ولایة الفقیه.

ونوه رئیس هیئة الأركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة، إلى أن الظروف الحالیة على الصعیدین الداخلي والدولي، بما في ذلك في ساحة المواجهة مع الشیطان الأكبر والنظام المستبد في أمریكا، تدعو جمیع الإیرانیین الى معترك الجهاد والیقظة لخلق ملاحم اخرى كما في ملحمة تحریر خرمشهر .

وتابع اللواء باقري انه في هذا الوضع الحساس، بات العدو یشعر بالیأس والعجز والهزیمة من ارادة الشعب الإیراني الثوري، ولا یفوت اي لحظة لارعاب الشعب ودفع البلد الى الاستسلام من خلال استخدام ماكنته الإعلامیة لتضخیم خطر ‘حرب وهمیة ‘.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة