محليات

اجتمع المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الاشغال العامة والإسكان. وبحضور محافظ حلب حسين دياب مع مدراء الشركات العامة التابعة لوزارة الاشغال العامة والاسكان. حيث ناقش واقع العمل الحالي في محافظة حلب وسعي الحكومة والمحافظة لاعادة الخدمات والانطلاق بالنهضة العمرانية وبدء عودة الحياة الى المحافظة ومرافقها بجميع المجالات الصناعية والاقتصادية والزراعية. بدوره تحدث الوزير عن البدء باعادة الاعمار والواقع الذي تسعى له الشركات بأن تكون بالصداره ورائدة لتحسين الخدمات واعادة إطلاق جميع المشاريع فور تحرير الجيش لأي منطقه كما تحدث الوزير عن المرحلة القادمة وإعادة البنية التحتيه والتحديات القادمة للمرحلة المقبلة انطلاقا من حديث السيد الرئيس بشار الاسد في خطابه مع رؤساء الوحدات الإدارية الذي رسم خارطة الطريق للمرحله المقبله. كما اكد عبد اللطيف بأن المرحله القادمة هي مرحله إعادة بناء ويجب أن تكون الشركات العامة رائده في المرحلة القادمة خصوصا مع بدء دخول الشركات لإعادة البناء والمنافسه المتوقعه منها بعدها تم عرض مشاريع استراتيجيه والتي كان اهمها التنظيم العمراني بعدما تم أنجاز المخطط التنظيمي العام بفتره زمنيه قياسيه وتم جرد جميع الأضرار داخل التنظيم العمراني وبناء قاعده بيانات لها منها تنظيم وتحسين مركز مدينه سوق الهال القديم. و مشروع الضاحيه العماليه السكنيه في الشيخ زيات في المدينه الصناعيه. و مشروع تنفيذ السكن العمالي في المعصرانيه. و مشروع مدينه المعارض في المدينه الصناعيه بحلب. و اعاده اعمار المنطقه الحره في مدينه حلب. وقد حضر الاجتماع رئيس نقابة المقاولين في سوريا – رئيس مجلس المدينة – نائب المحافظ – اعضاء المكتب التنفيذي – مدراء الشركات العامة – المدراء المعنين بالامانة العامة.

اجتمع المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الاشغال العامة والإسكان.

وبحضور محافظ حلب حسين دياب مع مدراء الشركات العامة التابعة لوزارة الاشغال العامة والاسكان
حيث ناقش واقع العمل الحالي في محافظة حلب وسعي الحكومة والمحافظة لاعادة الخدمات والانطلاق بالنهضة العمرانية وبدء عودة الحياة الى المحافظة ومرافقها بجميع المجالات الصناعية والاقتصادية والزراعية.
بدوره تحدث الوزير عن البدء باعادة الاعمار والواقع الذي تسعى له الشركات بأن تكون بالصداره ورائدة لتحسين الخدمات واعادة إطلاق جميع المشاريع فور تحرير الجيش لأي منطقه
كما تحدث الوزير عن المرحلة القادمة وإعادة البنية التحتيه والتحديات القادمة للمرحلة المقبلة انطلاقا من حديث السيد الرئيس بشار الاسد في خطابه مع رؤساء الوحدات الإدارية الذي رسم خارطة الطريق للمرحله المقبله
كما اكد عبد اللطيف بأن المرحله القادمة هي مرحله إعادة بناء ويجب أن تكون الشركات العامة رائده في المرحلة القادمة خصوصا مع بدء دخول الشركات لإعادة البناء والمنافسه المتوقعه منها
بعدها تم عرض مشاريع استراتيجيه والتي كان اهمها التنظيم العمراني بعدما تم أنجاز المخطط التنظيمي العام بفتره زمنيه قياسيه وتم جرد جميع الأضرار داخل التنظيم العمراني وبناء قاعده بيانات لها منها تنظيم وتحسين مركز مدينه سوق الهال القديم.
و مشروع الضاحيه العماليه السكنيه في الشيخ زيات في المدينه الصناعيه.
و مشروع تنفيذ السكن العمالي في المعصرانيه.
و مشروع مدينه المعارض في المدينه الصناعيه بحلب.
و اعاده اعمار المنطقه الحره في مدينه حلب.
وقد حضر الاجتماع رئيس نقابة المقاولين في سوريا – رئيس مجلس المدينة – نائب المحافظ – اعضاء المكتب التنفيذي – مدراء الشركات العامة – المدراء المعنين بالامانة العامة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *