مواد خاصةنبل الزهراء

بثلاث مشاريع استراتيجية .. الواقع المائي في مدينة نبل يتجه للأفضل

بثلاث مشاريع استراتيجية .. الواقع المائي في مدينة نبل يتجه للأفضل

خاص صامدون برس – م. عماد زم

في متابعة من صامدون برس لمشروع المياه الذي بدأ تنفيذه في مدينة نبل و الذي تحدثنا عنه صباح اليوم ، استطاع فريق عمل صامدون الحصول على معلومات إضافية عن الموضوع و تبين بأنه يوجد ثلاث مشاريع مائية ستنفذ في مدينة نبل

المشروع الأول بدأ تنفيذه بكلفة 235 مليون ليرة سورية و بمدة قد تصل حتى 4 أشهر مع فترات التبرير، و المشروع هو إعادة تأهيل و صيانة و تحسين شبكة المياه بطول 10 كم ، المشروع بإشراف مهندسي مؤسسة المياه بحلب و المشروع قيد التنفيذ حالياً

و أماكن تنفيذ المشروع الأول تبدأ من خزان المياه في منطقة “القراج” وصولاً لساحة الملح من جهة و من خزان القراج مروراً بشارع الـ16 وصولاً لفرن الأسود من جهة أخرى ، و من خزان “القراج” مروراً بالدوار الأول ثم بإتجاه وحدة المياه و منها شمالاً وصولاً للأبار في الحي الشمالي ، و من خزان “القراج” وصولاً للدوار الأول ، و يفيد هذا المشروع في تنفيذ وصل حلقي لشبكة المياه و وصل الأبار الموجودة حالياً بشبكة حديثة لتصل المياه لخزان “القراج” ، و علم صامدون برس بأن نظام العمل سيكون على اساس 12 ساعة تشغيل.. في حين كان النظام المعتمد قبل الأزمة هو 24 ساعة ، و علمنا بأن نظام 12 ساعة مع وجود الشبكة الحديثة سيجعل المياه متوفرة للجميع و واصلة لجميع المنازل .

المشروع الثاني سيكون لمنطقة الروضة و بكلفة تقارب من 25 مليون ليرة سورية و يشمل خزان عالي بسعة 150متر مكعب مع شبكة مياه لمنطقة الروضة و بئر مياه خاص ، و هذا المشروع قد تم تسليم مواقع العمل فيه و مدة تنفيذه 6 أشهر و سبب طول المدة الزمنية للتنفيذ هو وجود أعمال بيتونية للخزان العالي المشابه بحجمه لخزان المياه الموجود حالياً في “القراج”

المشروع الثالث تم تصديقه و سيتم إعلانه كمناقصة و هو عبارة عن خزان عالي ايضاً بسعة 150 متر مكعب لمنطقة الجمعية السكنية مع شبكة مياه للجمعية

و بالتالي فإن المشاريع الثلاثة التي ستكون جاهزة في مدة أقصاها “السنة” ستغير الواقع المائي في المدينة ، و تعتبر هذه المشاريع مكرمة من الدولة للشعب الصامد المنتصر .. فكل الشكر لكل من ساهم في تأمين هذه المشاريع الإستراتيجية و هي بالتأكيد بجهود حثيثة من موظفي و إدارة الوحدة الإقتصادية للمياه في مدينة نبل.. فكل الشكر لهم.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
🆔 Samidon Press

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *