اقتصاد محلي

وزير الاقتصاد ينهي الجدل حول استيراد السيارات الجديدة

وزير الاقتصاد ينهي الجدل حول استيراد السيارات الجديدة

نفى وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر خليل التقاير الأخيرة التي تحدثت عن نية الحكومة في السماح باستيراد السيارات السياحية خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن هذا الموضوع ليس ضمن قائمة الأولويات.

وبيّن خليل لـ”الاقتصادي” أن “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” ستدرس الأسبوع المقبل القائمة التي يعدها ” اتحاد غرف التجارة السورية ” حول المواد المطلوب السماح باستيرادها، والتي تتواجد في الأسواق حالياً عن طريق التهريب.

وخلال اجتماع عقد اليوم في “رئاسة مجلس الوزراء” أكد “رئيس غرفة تجارة حمص” عبد الناصر الشيخ فتوح، أن ظاهرة التهريب تضر بالاقتصاد الوطني وبالعمل التجاري، وهي تشمل العديد من المنتجات كحليب الأطفال واللحوم والمعلبات الغذائية بأصنافها المختلف.

وأشار إلى وجود نوع آخر من التهريب، يتم من حمص إلى خارج سورية وهو تهريب خردة المعادن من النحاس والألمنيوم والحديد.

بدوره أوضح أمين سر “غرفة تجارة حمص” أنطون داوود، أن تهريب الفروج من تركيا يعتبر كارثياً لقطاع الدواجن في سورية، وخاصة أنه لا يخضع للرقابة الصحية، وأدى هذا التهريب مع غياب الدعم الحكومي لهذا القطاع إلى تراجع إنتاج سورية لـ30% مما كان عليه.

وأكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مؤخراً، خلال اجتماع عقد مع “غرفة تجارة دمشق”، إلى المعاناة الكبيرة من ظاهرة التهريب وما تسبب من خسارة لخزينة الدولة، مشيراً إلى التوجه لاستيراد المواد المهربة والمنتشرة في الأسواق وبجمارك مخفضة منعاً لتهريبها.

الاقتصادي

Facebook Comments

مقالات ذات صلة