IUVM

مصر تنسحب من “الناتو العربي”.. وإيران ترحب

يقال إن مصر قد انسحبت من مبادرة “الناتو العربي” الذي أطلقه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لواشنطن.

ووفقًا لوكالة رويترز للأنباء ، اتخذت مصر قرارًا بالانسحاب من “تحالف الشرق الأوسط الأمني” بقيادة الولايات المتحدة ، والذي أطلق عليه “الناتو العربي”.

تتكون هذه المجموعة الشبيهة بحلف الناتو والتي تم تشكيلها من قبل الإدارة الأمريكية من عدد من الدول العربية ، بما في ذلك الأردن والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبحرين وعمان والكويت وقطر.

علاوة على ذلك ، قالت مصادر من رويترز إن السلطات المصرية كانت مدفوعة جزئيًا بعدم اليقين بشأن إعادة انتخاب الرئيس ترامب وما إذا كان خليفته سيلغي المبادرة بأكملها – تمامًا كما ألغى ترامب نفسه الصفقة النووية الإيرانية.

وذكر تقرير رويترز أن قرار القاهرة وجه ضربة لاستراتيجية ترامب الخاصة بكبح النفوذ الإيراني في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن مصر تفكر في شراء الطائرات الروسية الصنع من طراز Su-35. وقد أثار هذا غضب إدارة ترامب.

وفقًا لما ذكره وزير الخارجية مايك بومبو ، “لقد أوضحنا للمصريين أن شراء هذه الأنظمة يتطلب … فرض عقوبات” ، صرح بذلك بومبيو للجنة الاعتمادات بمجلس الشيوخ. “لقد تلقينا تأكيدات منهم ، وهم يفهمون ذلك ، وآمل أن يقرروا عدم المضي قدماً في عملية الاستحواذ هذه”.

مصر هي البلد الأكثر كثافة سكانية في شمال إفريقيا. كما أنها تمتلك واحدة من أقوى الجيوش في العالم العربي.

من جانبه، أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، على أن بلاده تتحقق من نبأ انسحاب مصر من جهود تشكيل “ناتو عربي”.

وقال قاسمي: “في حال كان نبأ انسحاب مصر من جهود تشكيل الناتو العربي صحيحا فإننا نرحب بذلك”.

وأضاف أن “مصر دولة هامة وقوية في العالم العربي ويمكن أن تلعب دورا مؤثرا في إحلال الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة”، أن مصر نأت بنفسها عن الجهود الأمريكية لتشكيل “ناتو عربي” على غرار حلف شمال الأطلسي، هدفه “التصدي” لسياسات طهران.

ووفقا للمصادر، فإن “مصر أبلغت قرارها للولايات المتحدة والأطراف الأخرى المعنية بالتحالف الأمني في الشرق الأوسط المقترح، قبل اجتماع عقد الأحد الماضي في الرياض”

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *